تعلم الإنجليزية: هو الإستثمار الأفضل على الإطلاق!

09/09/2019 By
38

دون أدنى شك فإن أفضل استثمار دائما هو الاستثمار في التعلم. فوق كل شيء تعلم لغة أخرى، تعلم مهارات جديدة، المعرفة، والموارد الذهنية والجسدية والحسية تستطيع أن تفتح أفاقا جديدة وإحتمالات أكبر خاصة في قطاع الأعمال. إذا اعتقدنا مثل الأغلبية أن اللغة الإنجليزية تعمل كوسيط للتواصل بين مختلف الألسنة الناطقة بلغات أخرى ، حينها سندرك أن تعلم الإنجليزية هو أصل لجميع الباحثين عن التوظيف.

لذا بصفة شخصية مفردة للتعليم ستساعدك الإنجليزية في:

  1. قابلية للتنقل العالمي: سوف تتمكن من السفر لأي دولة بغض النظر عن اللغة المنطوق بها هنالك. أصبحت الإنجليزية هي لغة العالم اليوم وإذا تمكنت من اتقانها فإن الإدارة المشرفة عليك ستختارك فضلا عن غير المتقنين لها من فريق العمل الخاص بك.
  2. مهارتك باللغة الإنجليزية ستمنحك مهارات ثقافية مثل القدرة على التكيف والتداخل في مجتمع متنوع الثقافات لحل خلافات متعددة الثقافات. يؤمن المدراء بأن العاملين بهذا النوع من المهارات يستطيعون جذب عملاء جدد. و سيشعرون بالراحة في بيئة العمل الجديدة و يقدمون الدعم للعلامات التجارية و سمعتها كذلك.
  3. بإمكانك إيجاد فرص وظيفية متنوعة و مرحة في مختلف المجالات.
  4. ماذا عن الشركات ؟ هل تبحث عن موظفين ناطقين بلغتين؟ نعم ! أغلب الشركات تفعل ذلك. توظيف ناطقين بلغتين مهم للشركات لعدة أسباب

 

هنا بعض الآثار الإيجابية لتوظيف المتمكنين من التحدث بلغتين

  • تمكن الشركات من الوصول إلى عملاء متحدثين بلغات مختلفة. إذا كان موظفي الشركة ناطقين بلغة واحدة فقط فإنها قد تخسر جزء كبير من حصتها في السوق الخاص بها والذي يتطلب التواصل باللغة الإنجليزية.
  • يمكن لهذه الشركات أن تتوسع في منصبها داخل السوق الخاص بها. بسبب تمكن الموظفين لديهم الناطقين بلغتين من التواصل مع عملاء من دول أخرى. بالتأكيد إضافة مربحة وتنافسية حين تقدم الشركات على المنافسة مع شركات و منظمات أخرى.
  • الموظفين المتمكنين من لغة أجنبية سيكون لهم قيمة مضافة من حيث الخبرة ونظرة شمولية أكبر لفريق العمل. كما أنهم سيطورون فهم أكبر لثقافات وسياسات عمل مختلفة.
  • يساهمون في إتاحة فرص التنوع العرقي داخل المنشأة
  • الموظفين المتمكنين من لغة أجنبية منحوا لتعلم عادات مستحبة منها التسامح و التصميم على النجاح ،وهي سمات تحظى بالتقدير والإعجاب لدى المدراء. كما أن دراسة لغة أجنبية تزيد الحس الإبداعي.
  • القدرة على التحدث بلغة ثانية أمام العملاء و الغرباء تزيد معدل الثقة بالنفس و الأشخاص ذوي مستويات عالية من الثقة بالنفس ملائمون أكثر لمواجهة مصاعب العمل من غيرهم.
  • إن منح العميل خدمة عملاء باللغة الناطق بها هو ضرورة. لذا فإن القدرة على التحدث و فهم احتياجات العملاء هي خبرة مميزة تود الحصول عليها جميع الشركات لتمنحها لعملائها.

 

أصبحت الإنجليزية هي اللغة الرائدة في عالم الأعمال التجارية و حصولك للمعرفة الممتازة باللغة الإنجليزية أصبح أساسا لنجاح أي مستقبل مهني لأي موظف. كما أن الكثير من حياة الأعمال المختلفة الخاصة بالشركات الكبرى بحاجة إلى مهارة انجليزية سلِسة ليس فقط محادثة، و إنما كتابة أيضا. لجميع ما سبق، استثمر بتعلم الإنجليزية. سيمنحك الرضا الذاتي ، سيتم البحث عنك من قبل شركات كبرى و كل الوقت الذي تبذله في تعلم الإنجليزية سيعود بالنفع عليك أضعاف استثمارك به.

 

 

Wall Street English avatar

Wall Street English

مؤلف هذا المنصب